دار نشر وتوزيع للمؤلفات والدراسات المتعلقة بتاريخ  منطقتي الشرق الأوسط والشرق الأدنى وبشؤؤنهما السياسية والإجتماعية  والديموغرافية  وإضافة الى منشوراتها، تتولى دار سائر المشرق توزيع المطبوعات والمجلات الدراسية ذات الصلة بإهتماماتها.
فرصة جدية لكل عمل جديّ
للمزيد

دار سائر المشرق في معرض مسقط الدولي

تشارك دار سائر المشرق للمرة الأولى في معرض مسقط الدولي للكتاب بسلسلة من العناوين التي تهم القارئ العربي عمومًا والعُماني خصوصًا، وفي مقدمها "السلفية والسلفيون الجدد" و"الحوثيون واليمن الجديد"، للدكتور سعود المولى مترجم كتاب السياسة الشيعية العابرة للأوطان" الموجود أيضًا في المجموعة، مؤلّفات العلامة الراحل السيد هاني فحص، ومؤلفات الإعلامي الراحل إيلي صليبي، ومؤلّفات الصحافي المخضرم عادل مالك، "فيصل ملكً" للكاتب نجم الهاشم، "الإرهاب جذره في الأرض وفرعه في السماء" للكاتب عصام سعد. إضافة إلى عشرات العناوين المثيرة للاهتمام التي تدخل للمرة الأولى إلى معرض مسقط. كما يمكن مراجعة عناوين الإصدارات التي تشارك فيها دار سائر المشرق على موقع الدار الإلكتروني www.entire-east.com وعلى هامش فعاليات المعرض، يوقع الإعلامي والناشر أنطوان سعد كتابه الأخير
"بقاء المسيحيين في الشرق خيار إسلامي" الصادر عن دار سائر المشرق، في جناح الدار في معرض مسقط الدولي للكتاب، 3M13 مساء الأحد والاثنين والثلاثاء والأربعاء من الساعة السادسة وحتى الساعة الثامنة.
هذا وتستمر فترة المعرض حتى مساء السبت الواقع فيه الرابع من آذار/مارس 2017.

معرض مسقط للكتاب

يشارك دار سائر المشرق في معرض مسقط للكتاب من بدءًا من 22 شباط حتى 4 آذار

عودة النبي

: المؤلّف
ايلي صليبي
: سيرة المؤلف
: الطبعة
الأولى
: عن
: سعر النسخة
20$
: فحواه
أعاد إيلي صليبي، الأديب والصحافي المخضرم، النبي إلى مدينة جبران، وهي مدينة كل مكان وكل زمان لأن إنسانها بجوهره ونزقه لا يتغيّر، لكي يُعيد الإجابة عن الأسئلة الأبدية نفسها التي تشغل قلب الإنسان، قبل أن يرفعه إلى قاع "وادي ظل الموت" للاستعداد إلى الرحلة التي لا تنتهي حيث تجد الأسئلة عينها ما يروي غليلها، وحيث يبلغ الإنسان ملء قامته. إنها رحلة تخطف القارئ إلى أبعاد قديمة في أشكالها وتساؤلاتها وجديدة في مضامينها وأسلوب معالجتها. وقد سكب فيها الأستاذ صليبي من روحه وقلبه، ومما اختمر فيهما من تجارب وخبرات وثقافة واسعة، وبعث فيها صوته الهادر ولغته المسبوكة الأنيقة حتى تكاد المشاهد ترتسم أمام عينيّ القارئ فصولًا حية تجذب القارئ إلى عالمها وتشركه في حبكتها.