دار نشر وتوزيع للمؤلفات والدراسات المتعلقة بتاريخ  منطقتي الشرق الأوسط والشرق الأدنى وبشؤؤنهما السياسية والإجتماعية  والديموغرافية  وإضافة الى منشوراتها، تتولى دار سائر المشرق توزيع المطبوعات والمجلات الدراسية ذات الصلة بإهتماماتها.
فرصة جدية لكل عمل جديّ
للمزيد

دار سائر المشرق في معرض مسقط الدولي

تشارك دار سائر المشرق للمرة الأولى في معرض مسقط الدولي للكتاب بسلسلة من العناوين التي تهم القارئ العربي عمومًا والعُماني خصوصًا، وفي مقدمها "السلفية والسلفيون الجدد" و"الحوثيون واليمن الجديد"، للدكتور سعود المولى مترجم كتاب السياسة الشيعية العابرة للأوطان" الموجود أيضًا في المجموعة، مؤلّفات العلامة الراحل السيد هاني فحص، ومؤلفات الإعلامي الراحل إيلي صليبي، ومؤلّفات الصحافي المخضرم عادل مالك، "فيصل ملكً" للكاتب نجم الهاشم، "الإرهاب جذره في الأرض وفرعه في السماء" للكاتب عصام سعد. إضافة إلى عشرات العناوين المثيرة للاهتمام التي تدخل للمرة الأولى إلى معرض مسقط. كما يمكن مراجعة عناوين الإصدارات التي تشارك فيها دار سائر المشرق على موقع الدار الإلكتروني www.entire-east.com وعلى هامش فعاليات المعرض، يوقع الإعلامي والناشر أنطوان سعد كتابه الأخير
"بقاء المسيحيين في الشرق خيار إسلامي" الصادر عن دار سائر المشرق، في جناح الدار في معرض مسقط الدولي للكتاب، 3M13 مساء الأحد والاثنين والثلاثاء والأربعاء من الساعة السادسة وحتى الساعة الثامنة.
هذا وتستمر فترة المعرض حتى مساء السبت الواقع فيه الرابع من آذار/مارس 2017.

معرض مسقط للكتاب

يشارك دار سائر المشرق في معرض مسقط للكتاب من بدءًا من 22 شباط حتى 4 آذار

: المؤلّف
يوسف مونّس
: سيرة المؤلف
حائز على دكتوراة من جامعة استراسبورغ. رئيس دائرة الإعلام في مجلس كنائس الشرق الأوسط. أمين سرّ اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام. كاتب ومفكّر ومنفتح على حوار الأديان والحضارات. رئيس سابق لجامعة الروح القدس الكسليك.
: الطبعة
الأولى 2019
: عن
دار سائر المشرق
: سعر النسخة
17.00 USD
: فحواه

إنها أناشيد فصول حياة تدثّرت بألوان المواسم التي عاش الراهب اللبناني الماروني كلًّا منها حتى الثمالة، بمزيجِ دقيق من روح المغامرة وملامسة عتبة التمرّد ولكن من دون أن يتجاوزها. من مسرح الطفولة إلى خشبة المسرح إلى الشاشة الصغيرة والفضيّة فالمنبر الجامعي والأوساط والمراتب الأكاديمية الرفيعة، يستعرض الكاتب مراحل حياته وما رافقها من أحداث كمشاهد متلاحقة قدّمها بما يمكنه وطبع كلّ مشهد منها بخاتمه الخاص، حتى تكاد  الحروف تُسمع صوته الذي يعرفه اللبنانيون