دار نشر وتوزيع للمؤلفات والدراسات المتعلقة بتاريخ  منطقتي الشرق الأوسط والشرق الأدنى وبشؤؤنهما السياسية والإجتماعية  والديموغرافية  وإضافة الى منشوراتها، تتولى دار سائر المشرق توزيع المطبوعات والمجلات الدراسية ذات الصلة بإهتماماتها.
فرصة جدية لكل عمل جديّ
للمزيد

دار سائر المشرق في معرض مسقط الدولي

تشارك دار سائر المشرق للمرة الأولى في معرض مسقط الدولي للكتاب بسلسلة من العناوين التي تهم القارئ العربي عمومًا والعُماني خصوصًا، وفي مقدمها "السلفية والسلفيون الجدد" و"الحوثيون واليمن الجديد"، للدكتور سعود المولى مترجم كتاب السياسة الشيعية العابرة للأوطان" الموجود أيضًا في المجموعة، مؤلّفات العلامة الراحل السيد هاني فحص، ومؤلفات الإعلامي الراحل إيلي صليبي، ومؤلّفات الصحافي المخضرم عادل مالك، "فيصل ملكً" للكاتب نجم الهاشم، "الإرهاب جذره في الأرض وفرعه في السماء" للكاتب عصام سعد. إضافة إلى عشرات العناوين المثيرة للاهتمام التي تدخل للمرة الأولى إلى معرض مسقط. كما يمكن مراجعة عناوين الإصدارات التي تشارك فيها دار سائر المشرق على موقع الدار الإلكتروني www.entire-east.com وعلى هامش فعاليات المعرض، يوقع الإعلامي والناشر أنطوان سعد كتابه الأخير
"بقاء المسيحيين في الشرق خيار إسلامي" الصادر عن دار سائر المشرق، في جناح الدار في معرض مسقط الدولي للكتاب، 3M13 مساء الأحد والاثنين والثلاثاء والأربعاء من الساعة السادسة وحتى الساعة الثامنة.
هذا وتستمر فترة المعرض حتى مساء السبت الواقع فيه الرابع من آذار/مارس 2017.

معرض مسقط للكتاب

يشارك دار سائر المشرق في معرض مسقط للكتاب من بدءًا من 22 شباط حتى 4 آذار

مسارات عولمة مبكرة

: المؤلّف
بطرس لبكي
: سيرة المؤلف
دكتور متخصّص في الاقتصاد والتاريخ الاقتصادي من جامعتَي باريس-سوربون وبانتيون-سوربون. عمل في وزارة التصميم العام (1967-1974) وفي برنامج الأمم المتحدة (1978-1979). شغل منصب نائب أول لرئيس مجلس الإنماء والإعمار (1991-2000). أستاذ في الجامعة اللبنانية وجامعة ليون وجامعة القدّيس يوسف والجامعة الأميركية في بيروت. رئيس مركو أبحاث في معهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية. مدير أبحاث في الجامعة اليسوعية والمعهد الفرنسي للشرق الأدنى. له مؤلّفات عدّة: مدخل إلى تاريخ لبنان الاقتصادي، التربية والحراك الاجتماعي في مجتمع لبنان المتنوّع.
: الطبعة
الأولى
: عن
دار سائر المشرق
: سعر النسخة
23.00 USD
: فحواه

هجرة اللبنانيين لا تترك أحدًا غير مبالٍ، إذ يكاد لا يخلو بيت من مهاجر. وبين عائدات المهاجرين التي تدعم معيشة الأسر وترفد الاقتصاد اللبناني بالعملة الصعبة، من جهة، وبين حرمان لبنان من طاقات اقتصادية وثقافية شابة وغنية، من جهة ثانية، ورمي الأرقام جزافًا حول الهجرة، يهدف هذا الكتاب إلى تحديد المعالم الواقعية للهجرة اللبنانية: أسبابها، وقائعها المتنوّعة وانعكساتها على لبنان سلبًا وإيجابًا.

يأتي هذا الكتاب على أبواب الذكرى النئوية الأولى لتأسيس لبنان الكبيرفيما الجدل حول موضوع الهجرة لا يزال راهنًا ومحور كلام رجال السياسة والإعلام والدين وموقافهم.