دار نشر وتوزيع للمؤلفات والدراسات المتعلقة بتاريخ  منطقتي الشرق الأوسط والشرق الأدنى وبشؤؤنهما السياسية والإجتماعية  والديموغرافية  وإضافة الى منشوراتها، تتولى دار سائر المشرق توزيع المطبوعات والمجلات الدراسية ذات الصلة بإهتماماتها.
فرصة جدية لكل عمل جديّ
للمزيد

دار سائر المشرق في معرض مسقط الدولي

تشارك دار سائر المشرق للمرة الأولى في معرض مسقط الدولي للكتاب بسلسلة من العناوين التي تهم القارئ العربي عمومًا والعُماني خصوصًا، وفي مقدمها "السلفية والسلفيون الجدد" و"الحوثيون واليمن الجديد"، للدكتور سعود المولى مترجم كتاب السياسة الشيعية العابرة للأوطان" الموجود أيضًا في المجموعة، مؤلّفات العلامة الراحل السيد هاني فحص، ومؤلفات الإعلامي الراحل إيلي صليبي، ومؤلّفات الصحافي المخضرم عادل مالك، "فيصل ملكً" للكاتب نجم الهاشم، "الإرهاب جذره في الأرض وفرعه في السماء" للكاتب عصام سعد. إضافة إلى عشرات العناوين المثيرة للاهتمام التي تدخل للمرة الأولى إلى معرض مسقط. كما يمكن مراجعة عناوين الإصدارات التي تشارك فيها دار سائر المشرق على موقع الدار الإلكتروني www.entire-east.com وعلى هامش فعاليات المعرض، يوقع الإعلامي والناشر أنطوان سعد كتابه الأخير
"بقاء المسيحيين في الشرق خيار إسلامي" الصادر عن دار سائر المشرق، في جناح الدار في معرض مسقط الدولي للكتاب، 3M13 مساء الأحد والاثنين والثلاثاء والأربعاء من الساعة السادسة وحتى الساعة الثامنة.
هذا وتستمر فترة المعرض حتى مساء السبت الواقع فيه الرابع من آذار/مارس 2017.

معرض مسقط للكتاب

يشارك دار سائر المشرق في معرض مسقط للكتاب من بدءًا من 22 شباط حتى 4 آذار

: المؤلّف
ألحان فرحات
: سيرة المؤلف
: الطبعة
الطبعة الأولى - 2016
: عن
: سعر النسخة
15,000
: فحواه

"بعد أن كان للطموح حكايةٌ في "حكاية الطموح". كان لا بدّ من فوح شذا الحريّة على دروب العدالة وقد أنارتها مشاعل الحقّ، حتّى الإنسان إلى ساحات المجد الموشّاة بنعيم النجاح، وجواهر العلم، وثمار العمل.

هي الرواية الثانية لعمل أدبي ثلاثيّ الأجزاء. هي روايةً تخاطب الأحرار في عقولهم وتحاكي المثالية التي تجسّدها المرأة الناجحة العصاميّة، الذكية والقوية، المثقّفة الأصيلة، المرأة التي تفوقت على المجتمع الذكوري بصدق أدابها، وحسن خلقها، وصوابية عملها، وسلامة غاياتها بعد استقامة وسائلها. فنحن نؤمن بأن البشر لم يوادوا أحرارًا قطّ، إنّما قد تطوروا بحثًا عن تحرّرهم. فالحريّة هي وصول الإنسان منا إلى وقتٍ يقول ما يفكر فيه، ويفكر بما يحلم، ويحلم بما يشتهي... وبعد الحلم والتفكير والقول، يبقى التطبيق والفعل.

الحرية هي عيش أفكارنا بسعادة... الحرية تكون من دون قيود، شرط ألا نخالف القوانين والأعراف والعهود. الحريّة هي النجاح بشرف وعصامية، والسعي دومًا إلى نصرة الحقّ بلا مقابل. الحرية تعطي الإنسان قيمة وجوده وشعوره بذاته. هي شعور تامّ بالسلام وعيش الفرح الإنساني الداخلي الحقيقي حتى يقرب المرء من تحقيق غاية وجوده. فالإنسان الحرّ، هو الإنسان الذي متى نظر إلى مرآته تبتسم، ليس لأنه يرى جمالًا أو تمايزًا عن غيره، لكن لأنه يشعر حقًا بأنه موجود.