دار نشر وتوزيع للمؤلفات والدراسات المتعلقة بتاريخ  منطقتي الشرق الأوسط والشرق الأدنى وبشؤؤنهما السياسية والإجتماعية  والديموغرافية  وإضافة الى منشوراتها، تتولى دار سائر المشرق توزيع المطبوعات والمجلات الدراسية ذات الصلة بإهتماماتها.
فرصة جدية لكل عمل جديّ
للمزيد

دار سائر المشرق في معرض مسقط الدولي

تشارك دار سائر المشرق للمرة الأولى في معرض مسقط الدولي للكتاب بسلسلة من العناوين التي تهم القارئ العربي عمومًا والعُماني خصوصًا، وفي مقدمها "السلفية والسلفيون الجدد" و"الحوثيون واليمن الجديد"، للدكتور سعود المولى مترجم كتاب السياسة الشيعية العابرة للأوطان" الموجود أيضًا في المجموعة، مؤلّفات العلامة الراحل السيد هاني فحص، ومؤلفات الإعلامي الراحل إيلي صليبي، ومؤلّفات الصحافي المخضرم عادل مالك، "فيصل ملكً" للكاتب نجم الهاشم، "الإرهاب جذره في الأرض وفرعه في السماء" للكاتب عصام سعد. إضافة إلى عشرات العناوين المثيرة للاهتمام التي تدخل للمرة الأولى إلى معرض مسقط. كما يمكن مراجعة عناوين الإصدارات التي تشارك فيها دار سائر المشرق على موقع الدار الإلكتروني www.entire-east.com وعلى هامش فعاليات المعرض، يوقع الإعلامي والناشر أنطوان سعد كتابه الأخير
"بقاء المسيحيين في الشرق خيار إسلامي" الصادر عن دار سائر المشرق، في جناح الدار في معرض مسقط الدولي للكتاب، 3M13 مساء الأحد والاثنين والثلاثاء والأربعاء من الساعة السادسة وحتى الساعة الثامنة.
هذا وتستمر فترة المعرض حتى مساء السبت الواقع فيه الرابع من آذار/مارس 2017.

معرض مسقط للكتاب

يشارك دار سائر المشرق في معرض مسقط للكتاب من بدءًا من 22 شباط حتى 4 آذار

: المؤلّف
هاني فحص
: سيرة المؤلف
"ولد السيد فحص في جبشيت قضاء النبطية عام 1946، وهاجر إلى النجف الأشرف عام 1963 لطلب العلم، ثم عاد إلى لبنان عام 1972 ليشارك في قيادة انتفاضة مزارعي التبغ المطلبية. ترشح للإنتخابات الفرعية عام 1974 متحالفًا مع كمال جنبلاط وانسحب منها بعد اعتراض السيد موسى الصدر. ارتبط بعلاقة عميقة مع حركة التحرر الفلسطيني المعاصرة ولعب دورًا محوريًا في العلاقة بين الثورة الإيرانية وحركة فتح منذ عام 1978، خاصةً بين ياسر عرفات والإمام الخميني. ترشح للإنتخابات النيابية عام 1992 ولم يحالفه الحظ؛ وعام 1993 ساهم في تأسيس المؤتمر الدائم للحوار اللبناني، وكان عضوًا في الهيئة الشرعية للمجلس الإسلامي الشيعي الأعلى. انفتح معرفيًا على حقول علمية مختلفة وعلى الحداثة عمومًا وتعاطى الأسئلة التي تجسّد القلق المعرفي. كما أسس المركز اللبناني للدراسات والحوار والتقريب. واختير عضوًا في أكاديمية أهل البيت في عمان وعضوًا مؤسسًا في منتدى الوسطية. وهو عضو مجلس أمناء ومجلس إدارة مؤسسة ياسر عرفات الخيرية الثقافية."
: الطبعة
الطبعة الأولى - 2017
: عن
: سعر النسخة
20,000
: فحواه

"وتساءلت: هل استقر في روع أهل الإيمان والمعرفة شك بأن الخلاص فردي ولكنه يمر بالآخر كشرط؟ وكانت أمي عائدة مع الشمس من حقل تبغها مبتلة بالندى المر شاحبة ذابلة العينين من النعاس، أرخيت عيني في صدرها ورددت مع جبور الدويهي "الموت بين الأهل نعاس". واهتديت إلى باب في المحراب موصود بالطمأنينة التي تأتي من الجهل والغرور وتنتهي إلى الأمن من غضب الله. أدرت قلقي وأسئلتي حول مزلاجه فانفتح وأدركتني، عندما بهرني الضوء الآتي من خلف جدار الجامع، حيرة كالتي أدركت سيدنا وأبانا إبراهيم (ع) عندما تحرك إيمانه الفطري أو اللدني الصافي نحو المعرفة، نحو الحقيقة، نحو السر، نحو الحيز الذي ينماس فيه الشهود مع الغيب، متطلبًا مطابقة ما وانسجامًا ومعرفة، فتقلب بين القمر والشمس والنجم في رحلته من المتكثر إلى الواحد... أخرجه الله من حيرته... أما أنا فقد دخلت في التجربة والحيرة."