دار نشر وتوزيع للمؤلفات والدراسات المتعلقة بتاريخ  منطقتي الشرق الأوسط والشرق الأدنى وبشؤؤنهما السياسية والإجتماعية  والديموغرافية  وإضافة الى منشوراتها، تتولى دار سائر المشرق توزيع المطبوعات والمجلات الدراسية ذات الصلة بإهتماماتها.
فرصة جدية لكل عمل جديّ
للمزيد

دار سائر المشرق في معرض مسقط الدولي

تشارك دار سائر المشرق للمرة الأولى في معرض مسقط الدولي للكتاب بسلسلة من العناوين التي تهم القارئ العربي عمومًا والعُماني خصوصًا، وفي مقدمها "السلفية والسلفيون الجدد" و"الحوثيون واليمن الجديد"، للدكتور سعود المولى مترجم كتاب السياسة الشيعية العابرة للأوطان" الموجود أيضًا في المجموعة، مؤلّفات العلامة الراحل السيد هاني فحص، ومؤلفات الإعلامي الراحل إيلي صليبي، ومؤلّفات الصحافي المخضرم عادل مالك، "فيصل ملكً" للكاتب نجم الهاشم، "الإرهاب جذره في الأرض وفرعه في السماء" للكاتب عصام سعد. إضافة إلى عشرات العناوين المثيرة للاهتمام التي تدخل للمرة الأولى إلى معرض مسقط. كما يمكن مراجعة عناوين الإصدارات التي تشارك فيها دار سائر المشرق على موقع الدار الإلكتروني www.entire-east.com وعلى هامش فعاليات المعرض، يوقع الإعلامي والناشر أنطوان سعد كتابه الأخير
"بقاء المسيحيين في الشرق خيار إسلامي" الصادر عن دار سائر المشرق، في جناح الدار في معرض مسقط الدولي للكتاب، 3M13 مساء الأحد والاثنين والثلاثاء والأربعاء من الساعة السادسة وحتى الساعة الثامنة.
هذا وتستمر فترة المعرض حتى مساء السبت الواقع فيه الرابع من آذار/مارس 2017.

معرض مسقط للكتاب

يشارك دار سائر المشرق في معرض مسقط للكتاب من بدءًا من 22 شباط حتى 4 آذار

: المؤلّف
مروان أبو فرّاج
: سيرة المؤلف
مروان سعيد أبو فراج من مواليد بلدة بعلشميه، قضاء بعبدا، محافظة جبل لبنان، سنة ١٩٦٠. تلقّى علومه في مدارس المنطقة. ودرس الطب ثم تخصّص بأمراض القلب. أشغف بالمطالعة منذ نعومة أظفاره، وبخاصة الروايات، وتأثّر بالكتّاب اللبنانيين والأوروبيين، لاسيما في الأدب الروسي والفرنسي. "أسياد الزمان" روايته الثانية بعد "داني فرّاي- الرحلة المستحيلة" الصادرة عام ٢٠١٥.
: الطبعة
الطبعة الأول - 2017
: عن
: سعر النسخة
20,000
: فحواه

رواية شيقة بمضمونها وأسلوبها وأحداثها التي تعبر الأجيال والحقبات التاريخية منذ الدولة الفاطمية حتى عصرنا الحالي. وتروي فيها عائلة فرّاي قصة الرسالة-اللغز التي تختزن شيفرة الوجود، وكيفية تشكّل منظومة الخمسة (أسياد الزمان) للدفاع عنها في مختلف المنعطفات الخطرة والغزوات والاحتلالات المتعاقبة. وقد تفانى هؤلاء وضحّوا من أجل حفظها، ضمن أسرار الجماعة التي اعتنقتها، وحمايتها من أيدٍ فضولية حينًا ومتربصة شرًا أحيانًا للحصول عليها وتحريفها وتزويرها، لاعتقادهم أنها تحمل طلاسم تمكّنهم من تسخير قوى ما ورائية في سبيل أطماعهم وأوهامهم.

 إنها رواية تتداخل فيها الثقافة، والفكر، وقيم التضحية، والفروسية، والتسامح، وروح التعاون الوطنية. والأهم من كل ذلك، تقدّم رؤية لفهم المعنى الحقيقي للوجود والإنسان...