دار نشر وتوزيع للمؤلفات والدراسات المتعلقة بتاريخ  منطقتي الشرق الأوسط والشرق الأدنى وبشؤؤنهما السياسية والإجتماعية  والديموغرافية  وإضافة الى منشوراتها، تتولى دار سائر المشرق توزيع المطبوعات والمجلات الدراسية ذات الصلة بإهتماماتها.
فرصة جدية لكل عمل جديّ
للمزيد

دار سائر المشرق في معرض مسقط الدولي

تشارك دار سائر المشرق للمرة الأولى في معرض مسقط الدولي للكتاب بسلسلة من العناوين التي تهم القارئ العربي عمومًا والعُماني خصوصًا، وفي مقدمها "السلفية والسلفيون الجدد" و"الحوثيون واليمن الجديد"، للدكتور سعود المولى مترجم كتاب السياسة الشيعية العابرة للأوطان" الموجود أيضًا في المجموعة، مؤلّفات العلامة الراحل السيد هاني فحص، ومؤلفات الإعلامي الراحل إيلي صليبي، ومؤلّفات الصحافي المخضرم عادل مالك، "فيصل ملكً" للكاتب نجم الهاشم، "الإرهاب جذره في الأرض وفرعه في السماء" للكاتب عصام سعد. إضافة إلى عشرات العناوين المثيرة للاهتمام التي تدخل للمرة الأولى إلى معرض مسقط. كما يمكن مراجعة عناوين الإصدارات التي تشارك فيها دار سائر المشرق على موقع الدار الإلكتروني www.entire-east.com وعلى هامش فعاليات المعرض، يوقع الإعلامي والناشر أنطوان سعد كتابه الأخير
"بقاء المسيحيين في الشرق خيار إسلامي" الصادر عن دار سائر المشرق، في جناح الدار في معرض مسقط الدولي للكتاب، 3M13 مساء الأحد والاثنين والثلاثاء والأربعاء من الساعة السادسة وحتى الساعة الثامنة.
هذا وتستمر فترة المعرض حتى مساء السبت الواقع فيه الرابع من آذار/مارس 2017.

معرض مسقط للكتاب

يشارك دار سائر المشرق في معرض مسقط للكتاب من بدءًا من 22 شباط حتى 4 آذار

الشجرة القزمة

: المؤلّف
رامونا جورج صفير
: سيرة المؤلف
: الطبعة
الطبعة الأولى 2016
: عن
دار سائر المشرق
: سعر النسخة
14$
: فحواه

تركت الكاتبة رامونا صفير مقاعد الدراسة في الحادية عشرة من عمرها بسبب إصابتها بتقلص عضلي. وسَلَك وضعُها الصحي منحدرًا مزروعًا بالأوجاع والمعاناة إلى أن أصبحت منذ عام 2005 تلازم الفراش وتتنفس من ثقب في حنجرتها بواسطة الأوكسيجين. راودها طويلًا سؤال ينخر العظم والوجدان: \"لماذا أنا؟\" بحثَتْ عن قصد الله بها. وفي معرض بحثها هذا، وجدت أنها كالشجرة القزمة، أو المقزمة، إذ قرر \"البستاني\" حصرها في وعاء وضبط نمو أغصانها وتمدد جذورها، ليصنع منها شكلًا فريد الجمال، يخالف مفاهيم الجمال المعهودة. وجدت أنّ لكل عنصر في الكون موقعَه وأنّ غاية وجوده أن يدلّ على مُبدعه. اكتشفَتْ في تفاصيل حياتها عمق عناية الله بها. فكتبت عنها لاعتقادها بأن الآخرين قد يجدون ما يحاكي تجربتها من أوجه ضعف في حياتهم فيسمحون لله بأن يستخدمها للخير. شهادة صادقة ومؤثرة، مثخنة بجراح الألم والأسئلة ومحلِّقة بانطلاقة الروح والفكر، وحتى مطعَّمة أحيانًا بالظرف والفكاهة. أسلوبها مباشر واضح شفاف. كلماتها تشهد لقوة الإرادة التي تغلب السقوط والرجاء الذي يغلب الموت والمحبة التي تثمر عطايا كثيرة.